أسرار احتفاظ ملكة إنجلترا برشاقتها رغم التقدم في العمر

بواسطه شيرين مصطفى | الخميس , 16 إبريل 2020 ,11:39 ص

أسرار احتفاظ ملكة إنجلترا برشاقتها رغم التقدم في العمر


أسرار احتفاظ ملكة إنجلترا برشاقتها رغم التقدم في العمر، فمن المعروف أن الملكة إليزابيث، رغم تقدمها في السن إلا أنها لاتزال مهتمة بصحتها بشكل كبير، وتتبع نظامًا غذائيًا صحي، تطلعك عليه لهلوبة من خلال السطور التالية.

أسرار احتفاظ ملكة إنجلترا برشاقتها:

تبدأ الملكة إليزابيث روتينها اليومي، بالإفطار في الساعة 9 صباحًا، والذي يبدأ بتناول الشاي بدون سكر أو حليب، وغالبًا ما تتكون وجبة الإفطار من الكورن فليكس، الذي يضاف إليه قطعًا من المكسرات والفواكه المجففة كالمشمش، وفي كثير من الأحيان تتناول المربى مع قطعة من التوست.
 
أما وجبة الغداء، فتكون عبارة عن قطعة من اللحم أو السمك المشوي مع الخضار، وطبق السبانخ الذي تعتبرهم فاتحًا للشهية، كمان تتجنب النشويات، حتى وإن بدأت يومها بوجبة غنية بالكربوهيدرات.
 
وعن حفل الشاي بعد الظهر، الذي يعتبر شيء مقدس عند البريطانيين، فتتناول الملكة الشاي بجانب وجبة خفيفة من السندوتشات الصغيرة والقليل من المقبلات.
 
أما العشاء، فهو في العادة يشبه الغداء مع بعض التغييرات، فأحيانًا تطلب الملكة بعض لحوم الصيد، مثل الغزلان، أو سمك السالمون مع المشروم.
 
وقد كشف كبير طهاة القصر الملكي والمسؤول عن وجبات الملكة إليزبيث، عن عدم تفضيها للبطاطس والأرز والمكرونة الإيطالية، موضحًا في الوقت نفسه عشقها للشوكولاتة، رغم أنها لا تفضل تناولها بعد وجبة العشاء، فهي تستمتع بها أثناء حفل الشاي بعد الظهر، بالإضافة لحرصها يوميًا على تناول ساندوتش المربى، وبودنج الخوخ الأبيض، الذي يعتبر من الأكلات المفضلة لديها، كما أنها تحب منح كلابها فتافيت الكيك.
 
وكان الأمير تشارلز قد تعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد منذ وقت قريب، بينما لم تصب أمه ملكة إنجلترا بالعدوى رغم تقدمها في العمر، وهو ما يكشف حرصها على صحتها وتقوية مناعتها من خلال نظامها الغذائي.
 
 
موضوعات متعلقة:


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك