نجوم اثبتوا ان الرشاقة ليست حلم بعيد

بواسطه علياء المحمدى | الاحد , 4 فبراير 2018 ,4:11 م

نجوم اثبتوا ان الرشاقة ليست حلم بعيد


إذا كنتي من محبين الأفلام الهندية أو تشاهدين نجوم بوليود بصفة عامة فلابد أنكِ تنبهرين برشاقة ونحافة النجمات الهنديات ومرونتهن في الرقص كما بالتأكيد يعجبك نحت القوام لدى الرجال وكيف تكون عضلاتهم بارزة، لكن هل تخيلتي يومًا أن هؤلاء النجوم كانوا أشخاص عاديين من قبل ومنهم من عانى من السمنة المفرطة أيضًا؟

هذا بالفعل ما حدث مع نجوم كثيرون في الهند كما أن منهم من مازال يعاني مع السمنة وسهولة زيادة وزنه، لكنهم لهم تحولات مبهرة في الرشاقة سنعرضها عليكي في هذا الموضوع.

أيشواريا راي:

النجمة الجميلة وملكة الجمال السابقة أيشواريا راي باتشان كانت تعرضت لزيادة كبيرة في وزنها جعلت جمهورها في صدمة خلال وبعد حملها في ابنتها الوحيدة "أرادهيا" وظن البعض أن أيشواريا فقدت رونقها ولن تظهر كما كانت مرة أخرى، لكنها فاجأت الجميع بأنها استعادت رشاقتها بعد الولادة بحوالي عام وأذهلت الجميع بجمالها في مهرجان كان 2017 كما أثبتت أنها مازالت نجمة متمكنة في الأفلام التي شاركت فيها مؤخرًا مثل "Jazbaa" و "ae dil hai mushkil".

 كارينا كابور:

كارينا أيضًا تأتي من عائلة تعاني من سهولة زيادة الوزن إذا استسلمت لذلك، لكنها تحافظ جدًا على رشاقتها حتى أنها تحولت إلى نباتية تمامًا من أجل هذا، وبالفعل وصلت لمرحلة من النحافة لأنها كانت غير راضية عن وزنها فيما سبق، لكن مع حملها في ابنها الوحيد "تيمور" بدأت علامات زيادة الوزن تظهر على كارينا خاصة وأنها قالت أنها كانت تأكل الكثير من الزبدة خلال أشهر الحمل وسرعان ما بدأت كارينا في التخلص من الوزن الزائد بعد الولادة واستعادت رشاقتها.

 راني موكيرجي:

على عكس النجمتان السابقتان، راني موكيرجي كانت دائمًا رشيقة، لكن مع الحمل والولادة زادت في الوزن خاصة وأنها خصصت أعوام من حياتها للاهتمام بابنتها الوحيدة "أديرا" بعيدًا عن العمل والكاميرات، لكن من المتوقع أن تعود راني لرشاقتها مرة أخرى لاستكمال مشوارها الفني.

بارنيتي شوبرا:

النجمة الشابة بارنيتي شوبرا فتاة أحلام الكثيرون في الهند حاليًا صرحت أنها كانت دائمًا تعاني من مشاكل ثقة بالنفس بسبب وزنها الزائد وأنها لم تحب مظهرها إطلاقًا، لكنها اليوم مبهرة في رشاقتها وأناقة ملابسها.

 

سونام كابور:

النجمة سونام كابور ابنة النجم الكبير أنيل كابور عائلتها الفنية شجعتها على دخول عالم الفن لكن وزنها الزائد منعها من ذلك حتى نصحها المخرج الكبير سنجاي ليلا بنسالي بخسارة الوزن وشجعها بأنه سيخرج لها فيلمًا إن فعلت وبالفعل خسرت الكثير من الوزن وأخرج لها فيلمها الأول "ساواريا" لتصبح بعدها نجمة معروفة وأيقونة للموضة حيث أنها أصبحت تحب الموضة بشكل كبير وتجرب كل ماهو جديد فيها.

 

سوناكشي سينها:

قبل أن تصبح سوناكشي سينها ممثلة كانت فتاة عادية تعاني من الوزن الزائد، لكن بدخولها عالم التمثيل بدأ النجم سلمان خان بمساعدتها على خسارة الوزن وأخذت فترة حتى وصلت للرشاقة التامة وتظهر سونا في أفلام وهي ممتلئة بعض الشيء، لكن هذا لم يقلل من جمالها والآن تظهر في غاية الرشاقة وأيضًا تعرف بأناقتها وذوقها في اختيار الملابس.

 

بهومي بيدنكار:

أول أفلامها كانت الممثلة الشابة بهومي بيدنكار تلعب دور فتاة سمينة وكيف لا يتقبلها زوجها بسبب وزنها رغم كل المميزات التي بها، وأرادت بهذا الفيلم أن تغير نظرة الرجل للمرأة الممتلئة لأنها كأي امرأة أخرى ما يميزها هو شخصيتها وعقلها وليس رقم على الميزان، لكن بعد الفيلم ظهرت بهومي مرة أخرى بشكل أدهش الجميع حيث خسرت الكثير من الوزن، ربما أرادت أن تثبت أيضًا أن زيادة الوزن ليس نهاية العالم ولذلك يجب ألا يرفض أحد الآخر بسبب شيء متغير مثل هذا.

 

أرجون كابور:

النجم الشاب أرجون كابور ابن عم النجمة سونام كابور السابق ذكرها وابن المخرج بوني كابور عانى طوال حياته من السمنة المفطة حتى أن وزنه وصل 140 كيلو جرام حتى تولى النجم سلمان خان تدريبه وإنقاص وزنه، ومن المعروف عن النجم سلمان خان أنه محب للياقة البدنية ويقوم بحملات لمناهضة السمنة وزيادة الوزن، لذلك ساعد أرجون ليصبح رشيقًا ويدخل عالم التمثيل، لكن أرجون صرح من قبل أنه مازال يعاني مع وزنه فلو أكل في موعد خطأ يمكنه أن يزيد مرة أخرى مما يشكل له تهديد مستمر.

 

جانيش أتشريا:

مصمم الرقصات والاستعراضات جانيش اتشاريا ظهر كممثل في بعض الأفلام منها ABCD.. any body can dance وكان من الغريب على المشاهد أن يرى مصمم رقصات ليس رشيقًا، لكن جانيش كان مبهرًا في كل شيء حتى في انقاص وزنه، فقال أنه قرر منذ عام نصف التركيز على صحته ووزنه بعد أن قارب وزنه على ال200 كيلو فبدأ في رحلة البحث عن الرشاقة وبالفعل أنقص من وزنه حوالي 85 كيلو جرام.

 

عدنان سامي:

المطرب عدنان سامي عانى من السمنة المفرطة حيث كان وزنه 206 كيلو ووصل به الأمر أنه كان يستخدم كرسي متحرك، لكن في عام 2007 أذهل جمهوره برشاقته المفاجأة وأنه استعاد صحته حيث فقد أكثر من 130 كيلو من وزنه في عام واحد.

 

زارين خان:

النجمة الشابة زارين خان كانت تزن حوالي 100 كيلو قبل أن تدخل عالم الفن وفي أول أفلامها "veer" كتب عنها النقاد كلامًا لاذعًا مثل أنها تحتاج كادر خاص ليضمها، رغم أنها كانت فقدت الكثير من الوزن ولكنها لم تستسلم للنقد السلبي وأكملت مسيرتها الفنية والصحية وخسرت المزيد من الوزن لتصبح رشيقة.

 

موضوعات متعلقة: 

كارينا كابور بوهيمية في عيد ميلاد صديقتها المقربة


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك