مفاجآت صادمة في أولى جلسات دعوى الحجر ضد الفنان رشوان توفيق

بواسطه هند جمال | الاحد , 5 ديسمبر 2021 ,10:58 ص

مفاجآت صادمة في أولى جلسات دعوى الحجر ضد الفنان رشوان توفيق


كشف مجدي مهران، محامي الفنان رشوان توفيق، عن تفاصيل أولى جلسات دعوى الفنان الكبير ضد ابنته آية، لكي يسترد أمواله التي استولت عليها والتي تقدر بنحو مليون جنيه.

وقال محامي الفنان: "قدمنا دعوى فرعية بالتقابل مع الدعوى الأصلية، بعد اضطرارنا للدفاع عنه، وكلفنا بالوقوف أمام المحكمة بخلاف أننا لا زلنا مصممين على حل الأزمة بشكل ودي، بعيدًا عن التعنت في الخصومة".

وأضاف: "الفنان الكبير لم يرفع دعوى تعويض ضد ابنته، والمبالغ المملوكة للفنان رشوان توفيق نحو مليون جنيه، على أساس أنها وديعة يستفيد من العائد الخاص بها، وتعود إليها بعد وفاته، لكنها استولت عليها أثناء حياته، بالمخالفة للإقرار والتعهدات اللي هى كاتباها بأن المبالغ دي مكتوبة للوالد، فاحنا نطالبها برد المبلغ وليس التعويض".

يذكر أن المحامي مجدي مهران، كان قد فجر مفاجاة من العيار الثقيل، عندما كشف عن رفض ابنة الفنان التصالح مع والدها، الأمر الذي ضجت بسببه مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كشف المحامي، وأن السبب الحقيقي وراء الخلاف هو أن ابنة الفنان ترغب في تنازل والدها عن التوكيل إضافة إلى ذلك حصولها على "الشاليه"، الأمر الذي رفضه الفنان الكبير رشوان توفيق، لأنه يرى أنه الوحيد الذي يحق له التصرف بأمواله بالشكل الذي يراه صحيحا.

 وتابع المحامي مجدي مهران في مداخلة هاتفية ببرنامج "مصر جديدة" الذي يذاع على شاشة "etc"، قائلا: "الأستاذة آية ابنة رشوان توفيق رفضت الصلح نهائيًا رغم إصرار والدها، ورغم أن رشوان توفيق كان مرحباً جدًا بمبادرة الصلح".

من ناحية أخرى ذكر الفنان الكبير رشوان توفيق من خلال تصريحات صحفية أنه يمر بظروف صعبة بسبب ما يعنيه مع ابنته وحفيده قائلا: "مش هلغي التوكيل مهما حصل، والفلوس لما كانت بتطلع من بنوك كانت باسمي أنا، أنا اللي بدفع، محدش هيمشي كلمته عليا أبدا"
وتابع: "أنا تعبت من المشاكل".

كما تحدث حفيد الفنان رشوان توفيق الأستاذ محمد عصام عن الأمر قائلا: "مستحى أكون قوى إعلاميا مثل جدى وخالتى فى حال اتكلمت فى الإعلام، ولما حصلت مبادرة الصلح أنا قلت إن الموضوع هيتم بين أب وبنته، والصحف عمالة تكتب والمواضيع وصلت بالغلط".

موضوعات متعلقة

قصة وفاة نجل الفنان رشوان توفيق الوحيد التي أبكت كل من سمعها!


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك