العلاقة بين الحمل وحجم الأنف.. مفاجأة

بواسطه علياء المحمدى | الأربعاء , 14 يوليو 2021 ,12:19 م

العلاقة بين الحمل وحجم الأنف مفاجأة


العلاقة بين الحمل وحجم الأنف تعد مفاجأة، حيث يحدث في فترة الحمل تغييرات كثيرة في جسم المرأة، من تورم القدمين وتعب في الظهر وغير ذلك الكثير، لكن من ضمن هذه التغييرات التي تكرهها أي حامل هو كبر حجم أنفها، لكن لماذا يكبر الأنف في هذه الفترة؟ تعرفي على السبب العلمي وراء هذا العرض.

فقد أوضح الأطباء أن أي تغير يحدث للمرأة الحامل خلال فترة الحمل يكون ناتجًا عن تغير هرموني، وهذه الأعراض قد لا تحدث لجميع الحوامل، فيوجد منهم من تجد أن الشعر أصبح كثيفًا على بطنها ومنهم من تجد أن حجم قدمها قد كبر وتضطر إلى شراء حذاء جديد بمقاس مختلف عما ترتديه في العادة، أو أن تجد أن أنفها أصبح أكبر من الطبيعي، لكن الأطباء أوضحوا أن ما يميز هذه الفترة هو أن كل هذه الأمور ترجع لطبيعتها بعد الولادة، حيث ترجع الهرمونات لمستواها الطبيعي.

والسبب وراء كل هذه التغيرات هي أن هرمونات الاستروجين والبروجيستيرون في جسم المرأة الحامل يزدادوا جدًا مع الحمل، وبالتالي ليست فقط الأنف ما تكبر بل إن الوجه كله بصفة عامة يكبر عن حجمه الطبيعي، وقد لا يلاحظ هذا على بعض النساء، لكن يلاحظ هذا على غيرهن، ومع زيادة هذه الهرمونات يتدفق الدم بكثافة في الأغشية المخاطية للأنف وبالتالي هذه الأغشية تكبر حجمها ويظهر تورم في الأنف، بل وقد يصبح لون الأنف أحمر لأن الأنف ليس به عظام.

وكما سبق ذكره أن كل هذه التغيرات تذهب لحالها بعد الولادة برجوع الهرمونات لمستواها الطبيعي، وبالتالي يرجع الأنف لشكله الطبيعي ولا يوجد أي أعراض جانبية بعد ذلك.

 

موضوعات متعلقة:

24 نصيحة للحفاظ على جمالك وصحتك خلال الحمل مع وصفات طبيعية مجربة

حافظي على صحة بشرتك وشعرك خلال الحمل

كيف تحافظين على جمالك خلال الحمل


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك