مفاتيح العلاقة المثالية بحماتك بعيدًا عن الخلافات الشهيرة

بواسطه إسراء صادق | الإثنين , 11 نوفمبر 2019 ,10:05 ص

مفاتيح العلاقة المثالية بحماتك بعيد ا عن الخلافات الشهيرة


مفاتيح العلاقة المثالية بحماتك بعيدًا عن الخلافات الشهيرة، فالعلاقة بالحماة، يعتبرها البعض "بُعبع" يثير مخاوف الكثير من الفتيات والشباب أيضًا من الزواج، ولا شك  أن التعامل مع الحماة بما لا يفسد العلاقة بين الزوجين ويحافظ على روابط المودة والترابط أيضًا أمرًا هامًا يسعى الطرفين إليه في فترة الخطوبة ويأملون في استمراره بعد الزواج.

وفي أول أيام الحياة الزوجية تبنى شكل العلاقة، واعلمي أن الخلافات بينك وبين حماتك تشكل ضغطًا كبيرًا على زوجك قد يفسد حياتكما، لذا تقدم لكِ لهلوبة عدة نصائح ضعيهم "حلقة بأذنك" إذا حرصتي على فعل هذه الأشياء في بداية الزواج ستكسبين قلب حماتك بقية حياتك.


1- اعتبريها أمًا ثانية لكي:


في البداية، حاولي ان تجعلي شعورك تجاه حماتك حقيقي وليس مزيف أو نفاق من أجل سير الحياة لأن في الغالب الشعور المزيف لا يستمر كثيرًا وتظهر حقيقيته في مواقف الحياة، اعتبريها امًا ثانية لكي، إذا اعتبرتي ذلك من قلبك ستجدين نفسك تمررين أشياء كنتي تمرريها لأمك في بيت أبيكي دون أن يصيبك الضيق.


2- اجعليها تشعر بقيمتها لديكِ وحاجتك إليها:

داومي على زيارتها بإستمرار من تلقاء نفسك، أو هاتفيها تليفونيًا لسؤالها عن أي شيء في المطبخ أو عن زوجك، تلك الأشياء الصغيرة تجعلها تشعر بقربها منكِ ومعزتها في قلبك.


3- لا تجعليها تشعر أنك قد أخذتي ابنها منها:

غالبًا هذا السبب يكون العامل الرئيسي في شيوع الخلافات بين زوجة الابن وحماتها منذ القدم، فلا تجعليها تشعر به أبدًا خاصة في بداية الزواج، وذلك من خلال تشجيع زوجك على زيارتها باستمرار وتذكر مناسباتها الهامة مثل عيد ميلادها وعيد الأم، بخلاف مهاتفتها تليفونيًا يوميًا وذكريه بذلك اذا نسى هو في يوم.


4- القليل من المجاملات قد يصنع الكثير:

ليس عيبًا ان تجاملي حماتك، هذا لا يسمى نفاقًا انما المدح في شيء قدمته لكي أو أكلة طبختها في غداء لديها ليس أمرًا صعبًا، فهو على الأقل تقديرًا لمجهودها وهي في عمر أمك، كما أنه شيء يسعدها كثيرًا.


5- اجعليها خزنة أسرارك عن زوجك بدلا من أهلك:

نعلم أن أمك لن يشبهها أحدًا في قلبك ولن ترتاحي في الحديث مع أحد غيرها، ولكن فيما يتعلق بزوجك أو بعض الخلافات الناتجة عن أشياء لا تعرفيها عنه جيدًا خاصة في بداية حياتكما، تكون أمه هي أفضل شخص تفضفضين معه عن زوجك وما يزعجك منه وعن اقتراحات ونصائح تصلحين بها هذه الأشياء فهي من ربته وتعلم خفاياه التي لم تظهر لكي بعد.


6- ليس كل ما يحدث يقال:

ليس بالضرورة أن تكوني كثيرة الشكوى، أو أن تنقلي لزوجك كل فعل عن حماتك، إذا أزعجك شيء قامت به لا داعي من ذكره لزوجك من أول مرة أصبري وممكن أن تلفتي نظرها أو تعاتبيها بشكل ودود ولائق، فهذا يعزز الثقة والعشم بينكما.


7- نصائحها ليس دائمًا انتقادات:

كثير من الفتيات تعتقد أن أي نصيحة أو تعليق تقوله حماتها هو نقد صريح لها، حاولي أن تري الأمر من زواية أخرى، افترضي حسن النية وما يمكن تجربته افعلي ذلك مادام لن يضرك في شيء، مع الوقت ستقدر حماتك هذا الأمر وسيسعد شريك حياتك أيضًا.


8- كوني ابنة حقيقية لها:

دعي حماتك تشعر أنك ابنة لها وليس زوجة ابن، كوني أول الحاضرين في مناسباتها الخاصة، اعرضي مساعدتك لها بل وافعلي دون أن تطلب منك هذا الأمر سيجعلك ابنة حقيقية لا تستغنى عنكِ.


9- اجعلي لها دور ثابت في تربية أحفادها:

في المستقبل عندما يكن لديكي أطفال أنتي وزوجك، اشركيها في تربيتهم، خذي بنصائحها فهي لديها خبرة في التربية مثل أمك تمامًا، لا تجعليها تشعر أنكِ متحيزة لأمك في أخذ المشورة وفي زيارة الأبناء.


10- الحياة لا تخلو من المشكلات:

في النهاية اعلمي انه لا توجد حياة خالية من المشكلات ولو بسيطة، ولكن من المهم أيضًا ان تدركي أن ليس كل كبيرة وصغيرة يجب أن تكون سببًا في مشكلة، كثرة الخلافات الصغيرة مع الوقت تكون مشكلة كبيرة وكره لا يزول.

 

موضوعات متعلقة:

شرط وحيد لاصطحاب حماتك في رحلة البحث عن فستان الزفاف

حيل ذكية لمعرفة مشاعر حماتك تجاهك

تعلمي افضل طرق التعامل مع حماتك المتطفلة

اقتراحات تنقذك من حيرة هدايا عيد الأم لماما وحماتك

تعرفي ازاي ان حماتك مش بتحبك؟


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك