كيف تحمي طفلك من التحرش؟.. نصائح للتوعية من الغرباء

بواسطه إسراء صادق | الأربعاء , 12 أغسطس 2020 ,10:06 ص

كيف تحمي طفلك من التحرش نصائح للتوعية من الغرباء


كيف تحمي طفلك من التحرش؟، سؤال بات يتردد بكثرة في بيوتنا، خاصة في هذه الفترة، التي شهدت العديد من القضايا المثارة حول هذا الأمر الشائك، لذلك تقدم لكِ لهلوبة مجموعة من النصائح للتوعية من الغرباء.

فعلى الرغم من أن نتيجة أول استطلاع دولي لآراء الخبراء حول حظوظ النساء في المدن التي يزيد عدد سكانها عن 10 مليون نسمة، والذي تم نشره في وكالة "رويترز" منذ فترة، كانت أن القاهرة تعد الأكثر خطورة على النساء عالميًا، لكن الحقيقة أنه في مصر خصوصًا وفي مجتمعاتنا العربية بشكل عام لم يعد الخطر فقط على النساء والفتيات، بل على الأطفال أيضًا.

ولعل ظاهرة التحرش بالأطفال والاعتداء عليهم جنسيًا موجودة من سنوات طوال، لكن الاهتمام بها إعلاميًا قد حدث مؤخرًا، بعدما فارق أطفال كثيرون الحياة بسبب التحرش والعنف ضدهم. 
 
وكان برنامج "بنات وولاد" قد عرض في وقت سابق فيلمًا، يحتوي على شرح مبسط للأطفال، عن كيفية حمايتهم لأنفسهم، وكيف يمكنهم التمييز بين الأشخاص العاديون، وبين من يريدون إيذائهم أو لمس أجسامهم، ويمكننا سرد التفاصيل في النقاط التالية.

كيف تحمي طفلك من التحرش؟ 

- الأماكن الخاصة في جسم الإنسان لدى الطفل الذكر هي الجزء الذي يغطيه المايوه حينما نذهب إلى البحر، ولدى الأنثى البنت أيضًا كذلك. 
 
- ليس من المسموح نهائيًا أن يرى أحدهم أو يلمس الأماكن الخاصة في أجسامنا سوى الأب والأم في وقت الاستحمام، أو إذا شعرنا بألم في هذه المنطقة فقط، أو الأشخاص الذين يسمح لهم الأب أو الأم بذلك كالخالة أو الطبيب أو العمة. 
 
- يمكن عمل قائمة من قبل الأم أو الأب بأسماء الأشخاص المسموح لهم في حياتنا برؤية أجسامنا في ظروف معينة. 
 
- يمنع تمامًا حصول الطفل على أس شيء من شخص لا نعرفه، خاصة في عدم وجود الأب أو الأم. 
 
- النهي تمامًا عن الذهاب إلى مكان بعيد مع شخص لا نعرفه، وإذا فعل أحدهم ذلك، نحاول بسرعة التوجه إلى أقرب مكان في مجموعة من الأشخاص.
 
- يمنع تمامًا السماح لشخص لا نعرفه بحملنا أو تقبيلنا أو لمس أجسامنا، وإذا حدث ذلك فلنصرخ فورًا أو نخبر أي شخص مقرب لنا يتواجد صدفة في المكان. 
 
- يمنع نهائيًا السماح لأي شخص بأن يعرض علينا صورًا عارية، أو الحديث معنا عن أعضاء الجسم.
 
- لإذا حدث صدفة أي شيء من النقاط السابقة، لايد من الذهاب فورًا وإخبار الأم أو الأب، حتى يتخذا الإجراء اللازم. 
 
 
موضوعات متعلقة:
 


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك