سعادة ابنتك لا تقتصر على الزواج

بواسطه شيماء عبدالشافي | الخميس , 11 إبريل 2019 ,11:41 ص

سعادة ابنتك لا تقتصر على الزواج


 
ينبغي على كل ام أن تعلم ان سعادة ابنتها لا تقتصر على الزواج، فكل أم بطبيعة الحال يبقى حلمها الأساسي أن تطمئن على ابنتها، وتراها وهي عروسة ترتدي الفستان الأبيض وتزف إلى فارس أحلامها الذي سيحقق لها كل ما تتمناه، ليسعدا بحياتهما وينجبان البنين والبنات.

ومن عادة المهات تأجيل كل الأشياء إلى إتمام الزواج، فإذا طلبت الابنة فعل أمر ما تختصر الإجابة في أن بإمكانها فعل ما يحلو لها بعد الزواج، أو أن الحياة لازالت أمامها لتحقق ما تريد فيما بعد.
 
ولأن الفتاة بطبيعتها تميل إلى تصديق كل ما يقال، تظل تحلم بالفارس المجهول الذي ستتحقق معه كل أمانيها، وبالطبع هذا هو الحلم، أما الواقع فمختلف تمامًا.
 
وهناك نوع آخر من الأمهات ترى ان الزواج ليس كل شيء، وان الحياة مليئة بما هو اهم من الحياة الزوجية، وترى هذه النوعية من الأمهات أن الأهم أن تبقى ابنتها سعيدة هانئة لا أن تصير عروسة فحسب كما قالت الفنانة شيرين رضا في أحد الحوارات التلفزيونية من قبل، ولذلك، إذا كنتِ أمًا، سوف تساعدك لهلوبة على تدعيم ابنتك لتصبحي سببًا في سعادتها، سواء بالزواج أو بدونه.
 

أفعال تسعد ابنتك أكثر من الزواج:

1- الثقة:

فالأنثى تكتسب ثقتها في الأساس من الأهل، علمي ابنتك على كيفية الثقة في النفس، وتقدير إمكاناتها وقدراتها، وكذلك تحمل مسئولية قراراتها بدون لوم أو تأنيب ضمير.

2- الصداقة:

كوني صديقة لابنتك، وابعثي الاطمئنان في نفسها، واقتربي منها لتحكي لكِ عن كل ما يخصها دون قلق، اجعليها تثق بكِ بشكل كافِ.
 
3- المشاركة والدعم:

شاركيها تفاصيلها الصغيرة، ونشاطاتها التي تسعدها، وادعميها في قراراتها باستمرار، ساعديها على اكتشاف نفسها وكيف يمكن ان تستغل وقت فراغها في أشياء تحبها.

4- المناقشة: 

حاولا التفكير سويًا إلى أن تصلا لحل مناسب، تجنبي الهجوم وإعطاء الأوامر دون مناقشة، وأخبريها أسباب موافقتك على أشياء ورفضك لأخرى كي تتمكن من التفريق بين الصواب والخطأ.

5- الإيجابية: 
 
أشعريها دائمًا بقدرتها على النجاح وتحقيق أحلامها وإثبات ذاتها، كوني إيجابية معها وابتعدي عن الإحباط والسلبية بقدر الإمكان كي تحافظين على سلامتها النفسية.

6- الصحة: 

إحرصي على تعليمها الاهتمام بصحتها ورشاقتها وطريقة أكلها ونظامها الغذائي المناسب لجسمها، والفيتامينات المهمة التي من الممكن أن تفيدها.

7- الدراسة: 

نجاح ابنتك من أهم الأهداف التي لابد أن تجعليها تنتبه لها، سواء أكان خلال الدراسة أو حياتها المهنية.

8-المظهر: 

احرصي على تعليمها الاهتمام بشكلهالخارجي وطريقة لبسها وأناقتها واختيارها للألوان، وكذلك تقبل نفسها بعيوبها قبل مميزاتها.

9- الرياضة:

شجعيها على ممارسة الرياضة لأهميتها البالغة لجسمها ونفسيتها وصحتها، ما يساعدها على إخراج طاقة كبيرة من داخلها في شيء إيجابي.

10- السفر: 

وهو أحد العوامل المهمة لنفسيتها، فالطبيعي أن تحتاج إلى قسط من الراحة والاستجمام من وقت لآخر، ساعديها على ذلك.

 وفي النهاية، لا تشعريها بان كل أحلامها متوقفة على زواجها، ولا ترهبيها بكلمة "عانس"، ففي الحياة العديد من الأشياء المهمة، ونجاح ابنتك سيتحقق بإنجازاتها وشخصيتها وكيانها القوي.
 
موضوعات متعلقة:

 
 
 


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك