في أكتوبر الوردي.. باحثون يحذرون من "صبغة الشعر"

بواسطه إسراء صادق | الإثنين , 23 أكتوبر 2017 ,2:13 م

في أكتوبر الوردي باحثون يحذرون من صبغة الشعر


نشرت صحيفة نيويورك بوست الأمريكية دراسة حديثة لجراح سرطان الثدي البروفيسور "كفاح مُقبل" افادت ان النساء المقبلات على صبغات الشعر بشكل متكرر أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي .

 

 

بينت الدراسة ان هناك زيادة 40% في نسبة الاصابة بسرطان الثدي بين النساء اللي بتميل لتلوين شعورهم كثيرًا، مقارنة بغيرهم اللي بتمتنع عن استخدام صبغة الشعر

 

ووضحت الدراسة ان المرأة يمكنها صبغ شعرها إذا كان من هواة الصبغة، ولكن بمعدل لا يزيد عن 5 مرات في السنة كحد أقصى، وبشرط أن تستخدم مواد طبيعية، واقترحت الدراسة لذلك بذور الشمندر "البنجر".

 

وفي دراسة أخرى، أشار باحثون فنلنديين ان صبغ الشعر فعلا ممكن يجعل المرأة اللي استخدمتها اكثر عرضة للاصابة بسرطان الثدي عن غيرها لكن نفوا صحة ان منتجات الصبغة ممكن تكون السبب الرئيسي للاصابة بالمرض.

 

ومن زاوية تانية اضافت سانا هيكينن احدى الباحثات في سجل السرطان الفنلندي، ان الامر قد يرجع ايضًا لان النساء المدمنات لصبغة الشعر بيكونوا بطبيعة الحال اكثر استخدامًا لبقية مستحضرات التجميل الاخرى عن غيرهن الممتنعات عن عن صبغ الشعر، اما خبراء العناية بالشعر لمحوا ان بعض النساء ممكن يغيروا لون شعورهن كل 4:6 أسابيع.

.

وبالنسبة لكريمات فرد الشعر الكيميائية، فينطبق عليها نفس الشيء، والامر قد يرجع إلى تلف الحمض النووي وامتصاص الجسم للمواد الكيميائية واللي بالتالي بتؤدي لنشاط الخلايا السرطانية، مع العلم ان قابلية الجسم بتختلف من امرأة للتانية ومش ضروري ان ده يحصل  مع جميع المستخدمات لصبغات الشعر أو كريمات الفرد. 

 

موضوعات متعلقة:

11 وصفة مجربة لصبغ الشعر بالمنزل بمكونات طبيعية مع اهم النصائح لصبغ الشعر


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك