كل ما تودين معرفته عن التجويع المرضي.. الأسباب والأعراض والعلاج

بواسطه علياء المحمدى | الاحد , 25 سبتمبر 2022 ,12:23 م

كل ما تودين معرفته عن التجويع المرضي الأسباب والأعراض والعلاج


كل ما تودين معرفته عن التجويع المرضي الأسباب والأعراض والعلاج، كل هذا وأكثر توضحه لهلوبة اليوم من أجلك، حتى لا يتحول أمر الحفاظ على رشاقتك إلى مرض تعانين منه.

فقد تفكر المرأة في الرجيم سواء لإنقاص الوزن أو خشية زيادته، لكن البعض قد يصل بهم الخوف من السمنة لدرجة الإصابة بالمرض النفسي، الذي يسميه الأطباء بـ"أنوريكسيا نيرفوزا" Anorexia nervosa، وهي مرحلة التجويع المرضي، التي يصبح الأمر فيها خارج عن إرادة الشخص.

ما هي الأنوريكسيا؟

هي مرحلة من اضطراب التغذية، تسبب أمراضًا وأخطار صحية وفقدان مخيف للوزن، وقد تصيب النساء أو الرجال في أي سن، وبسببها يتحول الفرد من إنسان طبيعي في أكله وحركته لشخص يحسب كل شيء يأكله، وقد يبتعد عن تناول الطعام تمامًا ويبذل مجهودًا مضاعفًا لحرق الدهون، وهو فقط من يتخيل أن لديه مشكلة، وبالتالي يبدأ وزنه بالنزول بشكل مرضي.

أسباب الإصابة بالتجويع المرضي:

- عدم الرضا عن الشكل والوزن.

- قلة الثقة بالنفس.

- المثالية الزائدة بشكل مرضي.

- مشاكل اجتماعية وعائلية.

- تاريخ نفسي مع التحرش أو العلاقات الجنسية غير السوية.

- تاريخ مرضي مع اضطراب التغذية في العائلة.

نظام غذائي لتثبيت الوزن بعد الدايت والحفاظ على الرشاقة

أعراض الأنوريكسيا أو التجويع المرضي:

لها علامات كثيرة، منها ما هو خاص بالطعام، ومنها بالأفعال والتصرفات، ومنها ما يظهر على الشكل الخارجي، وهي:

- الالتزام بالدايت والنظام الغذائي القاسي رغم قلة الوزن والجسم المتناسق، والبعد عن كل الدهون والنشويات والحلويات.

- الاهتمام بالسعرات الحرارية بشكل مرضي وقراءة تفاصيل الطعام، فحتى إذا كان يحتوي على نسبة دهون بسيطة يبتعد عنها تمامًا.

- مريض الأنوريكسيا مثل الأطفال يهرب بادعاء الشبع أو أن بطنه تؤلمه من الطعام، ويكذب أنه تناول الطعام منذ قليل وهو طوال اليوم يشعر بالجوع.

- الانشغال بالأكل، لأن الأمر تحول لمرض نفسي فقد احتل الطعام أكبر جزء من تفكيره دون إرادة منه، كأن يفكر ماذا سيأكل وأي طعام يجب عليه تجنبه، وما هي

الوصفات التي بإمكانه أن يجربها لكي ينقص وزنه.

 

- في كثير من الأحيان يتجنب الشخص تناول الطعام أمام أحد ويختلي بنفسه لأن عاداته الغذائية غريبة، منها أن كمية الطعام التي يتناولها قليلة جدًا بشكل غريب.

- استخدام أدوية التخسيس والملينات من أولوياته، لأنه يشعر طوال الوقت أنه يحتاج إلى إنقاص وزنه.

- التقيؤ بعد تناول الطعام عادة من الصعب أن يستغني عنها، لأنه يشعر أن بقاء الطعام في معدته خطر عليه.

- يعتمد على التمرينات الشاقة لكي يحرق كل الدهون التي في جسمه حتى إذا لم يكن هناك دهونًا من الأساس.

- الشكل العام للمريض يُظهر إنخفاضًا كبيرًا في الوزن حدث بشكل مفاجئ وبشكل كبير.

- دائمًا لديه إحساسًا أنه مصاب بالسمنة حتى إذا كان رأي كل من حوله أن وزنه طبيعي ومتناسق.

- الاهتمام المبالغ فيه بالميزان وقياس الملابس يكون أكثر من أي شخص طبيعي.

- الأنوريكسيا تجعل المريض ناقدًا شديد جدًا لمظهره الخارجي، ويرفض تمامًا فكرة أنه نحيف وأنه يجب أن يوقف ما يفعله.

والنتائج التي تترتب على هذا المرض غير محددة، لكن بشكل أساسي هي الأمراض الناتجة عن سوء وقلة التغذية، ومنها ضعف عام لكل أجهزة الجسم ووظائفها، وتساقط الشعر وضعف الأظافر والأسنان وغيرها من الأمراض التي تحدث بسبب نقص العناصر المهمة في الجسم.

عملية تحويل المسار كل ما يتعلق بأخطر جراحات السمنة

كيفية علاج الانوريكسيا:

المشكلة الوحيدة التي تقف فى طريق العلاج، هو أن المريض يشعر أنه لا يوجد عنده مشكلة، وأن أي مشكلة صحية تواجهه ليس لها علاقة بالتجويع، لكن إذا أصر أحدهم عليه في العلاج يصبح الموضوع بسيطًا.

خطوات العلاج من التجويع المرضي:

- يجب على المريض نفسه أن يعترف أنه يعاني من حالة مرضية وليست طبيعية، حينها يستطيع أن يتقبل العلاج.

- يجب على المريض أن يتكلم مع أحد متخصصي التغذية أو إلى طبيب نفسي، لأن هذه المرض أسبابه نفسية في الأساس.

- البعد عن الأماكن والأشخاص أو أي شيء يسبب المرض، ويجبر المريض على الإحساس بالذنب من وزنه وشكله.

 


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك