الأسباب النفسية التي تنفر الزوجة من العلاقة الحميمة

بواسطه علياء المحمدى | الخميس , 4 يونيو 2020 ,10:15 ص

الأسباب النفسية التي تنفر الزوجة من العلاقة الحميمة


الأسباب النفسية التي تنفر الزوجة من العلاقة الحميمة، فنظرة المرأة للعلاقة الجنسية مختلفة تمامًا عن الرجل، لأنها تحب أن يتم لها التمهيد بالتعبير عن المشاعر، حتى يصبح عندها القابلية لإقامة علاقة جنسية مع زوجها، وإلا ستشعر بالنفور منها، لهذا لهلوبة قررت أن تقدم لكِ الأسباب النفسية التي تنفر الزوجة من العلاقة الحميمة مع زوجها.

الأسباب النفسية التي تنفر الزوجة من العلاقة الحميمة:

- قلة المشاعر:

الهدف من العلاقة الحميمية عند الكثير من النساء هو زيادة التقارب العاطفي بينها وبين زوجها، لهذا إذا لم تشعر الزوجة أن العلاقة لا توصلها لهذا الهدف فإنها تنفر منها.

- إنعدام رومانسية:

التمهيد للعلاقة ليس فقط من خلال المداعبة، لكن المشاعر والرومانسية يجب أن تكون موجودة من قبلها، لأنها إذا اختفت تغيب معها الرغبة، وكلما زادت الرمانسية زاد إقبال الزوجة على التواصل مع زوجها بشكل جسدي.

- إهمال المداعبة:

المرأة تحتاج إلى وقت أطول من زوجها للدخول في حالة الرغبة في العلاقة، لهذا فإن المداعبة مهمة جدًا قبل بدأ الممارسة، ويجب أن تأخذ وقتها الكافي.

- قلة الثقة في النفس:

أحيانا كثيرة بسببها أو بسبب عدم الثقة في شكل الجسم تنفر المرأة من التواصل الجسدي خوفًا من إنطباع الزوج عنها، والذي من الممكن أن يكون أمرًا سلبيًا، هذه الافكار حتى إذا لم تكن حقيقية إلا أنها تخيفها وتبعدها عن العلاقة.

- افتقاد النشوة:

للأسف أغلب الأزاوج لا يركزون أو يهتمون إذا كانت الزوجة تصل للنشوة أم لا، لكن الوصول لهذه المرحلة مهم جدًا، لأنها إذا كانت في أغلب المرات فاقدة لهذا الإحساس؛ فستتحول العلاقة بالنسبة لها لعبء وليس لمتعة، وبالتالي تنفر منها بالتدريج.

 

موضوعات متعلقة:

أوضاع حميمية تناسب الصيف

اسباب نفسية للوقوع في الحب

9 علامات لخيانة الزوجة

المراة الحامل والجماع اجابة لكل اسئلتك


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك