هل زبدة الفول السوداني مفيدة أم مضرة لصحتك؟

بواسطه روضة إبراهيم | الاحد , 5 إبريل 2020 ,8:53 م

هل زبدة الفول السوداني مفيدة أم مضرة لصحتك


زبدة الفول السوداني واحدة من أكثر الأطعمة المنتشرة والمحببة في العالم، فهي تتميز بطعمها اللذيذ الذي يذوب في الفم، وبالطبع لا يمكن للجميع الاستمتاع بها، فبعض الناس لديهم حساسية منها، وقد أثبتت الدراسات المتخصصة أن هناك نسبة ضئيلة جدًا من سكان العالم يمكن أن يتوفوا بسبب تناولها، لا تتعدى نسبتهم الـ 1%.

ولكن هل زبدة الفول السوداني مفيدة أم مضرة للصحة؟، هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال سطور لهلوبة التالية.

ما هي زبدة الفول السوداني؟

ما هي زبدة الفول السوداني

زبدة الفول السوداني هي في الأساس مجرد فول سوداني، غالبًا ما يتم تحميصه ثم طحنه حتى يتحول إلى عجينة.

ولكن هناك العديد من العلامات التجارية تضيف إليها الدهون غير الصحية، والسكر، وغيرها من المكونات التي تؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية المختلفة، مثل أمراض القلب، وزيادة الوزن.

لذا يجب التأكد عند شراء زبدة الفول السوداني، من أنها مكونة من الفول السوداني المحمص فقط، والقليل من الملح أحيانًا، لتكون صحية أكثر.

هل زبدة الفول السوداني مفيدة أم مضرة لصحتك؟

هل زبدة الفول السوداني جيدة أم سيئة لصحتك

مصدر هائل للبروتين:

تتكون زبدة الفول السوداني من حوالي 25٪ بروتين، مما يجعلها مصدرًا ممتازًا للبروتين النباتي، لذلك فهي تساعد في بناء العضلات.

مصدر منخفض للكربوهيدرات:

تحتوي زبدة الفول السوداني النقية على 20٪ فقط من الكربوهيدرات، مما يجعلها مناسبة لنظام غذائي منخفض الكربوهيدرات.

تناولها بكمية معتدلة مفيد لمرضى السكر:

يسبب تناول زبدة الفول السوداني ارتفاعًا قليل في مستوى السكر في الدم، وهو خيار مثالي للأشخاص المصابين بمرض السكر من النوع الثاني.

ولكن إحدى الدراسات العلمية أثبتت أن النساء اللاتي تناولن زبدة الفول السوداني 5 مرات أسبوعيًا أو أكثر كان لديهن خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكر بنسبة 21٪.

مصدر للدهون الصحية:

تعد زبدة الفول السوداني النقية مصدرًا جيدًا للدهون الصحية، لذا فإن تناول كميات معتدلة من النوع النقي منها أمرًا جيدًا تمامًا لفقدان الوزن.

ويتكون نصف الدهون في زبدة الفول السوداني من حمض الأوليك، وهو نوع صحي من الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة أيضًا بكميات كبيرة في زيت الزيتون، ولحمض الأوليك العديد من الفوائد الصحية.

تؤدي إلى زيادة خطر الالتهاب:

تحتوي زبدة الفول السوداني أيضًا على بعض حمض اللينوليك، وهو حمض أوميجا 6، وتشير بعض الدراسات إلى أن تناول كميات كبيرة من أحماض أوميجا 6 الدهنية، قد يزيد من الالتهابات وخطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

غنية بالفيتامينات والمعادن:

زبدة الفول السوداني غنية بالفيتامينات والمعادن، مثل فيتامين هـ، وب 6، وحمض الفوليك، والماغنسيوم، والنحاس، وعلى الرغم من غناها بالفيتامينات والمعادن الصحية، إلا أنها تحتوي أيضًا على كمية كبيرة من السعرات الحرارية.

غنية بمضادات الأكسدة:

زبدة الفول السوداني غنية بمضادات الأكسدة، مثل حمض الكومارين، والذي يقلل من التهابات المفاصل، كما أنه يحتوي على حمض ريسفيراترول، والذي يساعد في انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأمراض المزمنة.

يوجد بها "الأفلاتوكسين" وهو عفن مضر:

على الرغم من أن زبدة الفول السوداني مغذية تمامًا، إلا أنها قد تحتوي أيضًا على مواد يمكن أن تكون ضارة، فهي تحتوي على مستويات مختلفة من الأفلاتوكسين، وهي مركبات سامة تتكون من نوع من العفن، وقد ارتبطت بزيادة خطر الإصابة بسرطان الكبد، وتأخر في نمو الأطفال، والإصابة بالتخلف العقلي.

تؤدي إلى زيادة الوزن:

على الرغم من أن زبدة الفول السوداني غنية إلى حد ما بالعناصر الغذائية ومصدر هائل للروتين، وغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف، إلا أنها تتميز بارتفاع السعرات الحرارية.

فرغم فائدتها الصحية، لا ينصح بتناولها بشكل كبير ومستمر، فقط تناولها بكميات صغيرة بين الحين والآخر، فزيادة تناولها من الممكن أن يؤدي إلى كثير من الامراض، وأهمها زيادة الوزن.

ومن غير المحتمل، أن يكون للاستهلاك المعتدل لزبدة الفول السوداني أية آثار جانبية كبيرة، طالما تم تناولها بكميات صغيرة.

 

موضوعات متعلقة:

طريقة عمل زبدة الفول السوداني في المنزل

أضرار الكورن فليكس لن تتوقعيها

أضرار المعلبات الغذائية تسبب السرطان وأمراض القلب

الزيوت المهدرجة ما هي وأين توجد وأبرز أضرارها


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك