مخاطر استخدام الجل المعقم للأطفال

بواسطه روضة إبراهيم | الثلاثاء , 24 مارس 2020 ,4:02 م

مخاطر استخدام الجل المعقم للأطفال


تعرف على مخاطر استخدام الجل المعقم للأطفال للوقاية من فيروس كورونا، فلقد تفشى الفيروس في جميع أنحاء العالم، حيث وصل عدد المصابين في العالم إلى حوالي 310 ألف حالة، ووفاة أكثر من 3 آلاف مصاب بالفيروس. ووصل عدد المصابين في مصر إلى 366، ووفاة حوالي 19 حالة حتى الآن.

وينبغي الجميع اتباع اجراءات الوقاية من فيروس كورونا، وهي بغسل الأيدي بالماء والصابون طوال اليوم لمدة 20 ثانية في المرة، وارتداء الكمامة، وتطهير الأيدي بالمعقمات التي يجب أن يكون تركيز الكحول فيها تصل إلى ما فوق 60% بحسب ما ذكرته منظمة الأدوية والغذاء الأميركية.

ولكن منظمة الصحة العالمية حذرت من كثرة استخدام معقمات الأيدي، حيث أن الدراسات العلمية أثبتت أن الإفراط في استخدامها يؤدي إلى كثير من الآثار الجانبية.

وحرصًا من الأمهات على صحة وسلامة أطفالهم، دائما ما يطهرون أيديهم باستخدام جل معقم، ولم يأتي في بالهم أن كثرة استخدام هذه المعقمات تسبب لهم العديد من المخاطر، ومن خلال الموضوع التالي، نخبركم بمخاطر استخدام الجل المعقم للأطفال.

مخاطر استخدام الجل المعقم للأطفال:

مخاطر استخدام الجل المعقم للأطفال

حذر الأطباء من الإفراط في استخدام جل معقم اليد للأطفال، لأنه يسبب العديد من الآثار الجانبية بسبب احتوائه على مواد مطهرة كالكحول للقضاء على الفيروسات.

فكثرة استخدام الجل المعقم للأطفال قد يسبب التهاب الجلد وتهيجه والإصابة بالحساسية، وذلك لأن المواد المطهرة والمعقمة تسبب تهيج الجلد من كثرة استخدامها على بشرة الأطفال.

كما أن كثرة استخدام الجل المعقم للأطفال يسبب لهم جفاف الأيد بطريقة قد تصل إلى التشققات والجروح التي تسهل اختراق الفيروسات إلى الجلد، بالإضافة إلى احمرار الجلد بشكل ملحوظ والإصابة بالحكة والإلتهابات البكتيرية أو الفيروسية.

كما يسبب كثرة استخدام المعقمات على الأطفال، تكون قشرة على الجلد.

وكثرة استخدام معقمات الأيدي التي تحتوي على رائحة قوية، للأطفال، قد تسبب له ضيق التنفس، والتهاب الرئة والجلد، وذلك لاحتوائها على مركبات خطيرة مثل "الفثالات"، شديدة السمية، لذا يفضل استخدام أنواع مطهرات عديمة الرائحة، مع الحرص على عدم الافراط في استخدامها.

وكانت منظمة الأدوية والغذاء الأميركية أوضحت أن معقمات اليد تحتوي على مكونين هم المسؤلين عن مقاومة البكتيريا والفيروسات، وهما التريكلوسان والتريكلوكربان.

وأثبتت الدراسات العلمية أن عنصر "التريكلوسان" الموجود في المعقمات، يسهل امتصاصه ودخوله إلى الجسم ومجري الدم، وعند دخوله إلى الجسم يسبب آثارًا جانبية خطيرة، وعلى رأسها الإصابة بالسرطان وضعف العضلات، والحساسية الهرمونية والآثار العصبية السيئة.

 

موضوعات متعلقة:

الآثار الجانبية لكثرة استخدام مطهر اليد خطر يفوق فيروس كورونا!

3 وصفات طبيعية لصنع مطهر يدوي في المنزل للوقاية من فيروس كورونا


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك