3 أسباب وراء عصبية طفلك الرضيع

بواسطه رضوى الشاذلى | الخميس , 4 يوليو 2019 ,11:20 ص

3 أسباب وراء عصبية طفلك الرضيع


3 أسباب وراء عصبية طفلك الرضيع، فكثير من أمهات السنة الأولى تجدن مشكلة في التعامل مع عصبية أو صراخ أطفالهن حديثي الولادة، ولأن الموضوع في أصله بسيط ولا يحتاج سوى القليل من الصبر، فقد جمعت لكِ لهلوبة بعض النصائح المجربة، لتساعدك في تهدئة طفلك الرضيع.

3 أسباب وراء عصبية طفلك الرضيع:

- الزحام والصوت العالي:

قد يكونا سببًا فى بكاء طفلك، فعلى سبيل المثال، إذا ذهبتي إلى السوبر ماركت لشراء بعض احتياجاتك، وكان هناك زحام، فاعلمي أنه قد يؤثر على طفلك ويزعجه، وقد يبدأ في البكاء.

والحل فى هذه الحالة، أن تتوقفي عن الشراء للحظة وتحتضنيه، وحاولي البحث عن مكان هادء داخل السوبر ماركت وامكثي فيه قليلًا حتى يهدأ، واهتمي بلمسه واحتضانه، لأن تلامس جلدك لجلده سيهدىء من ضربات قلبه.

وهناك دراسات علمية تقول أن الطفل حينما يشم رائحة مألوفة له وهو يبكي تجعله يهدأ قليلًا، كرائحة الأم والأب.

- عدم انتباهك له:

فلماذا يبكي طفلك بمجرد حديثك في الفاتف؟، لأنه تعود على تركيزك تجاه أي فعل أو تصرف يصدر عنه، سواء أكان ضحكًا أو بكاءً، ما يشعره بالتجاهل في بعض الأوقات.

كل ما عليكِ أن تشعري طفلك دومًا بالرعاية والاهتماموقت احتياجه لهم، لأن الدراسات العلمية تقول أن بعض الأطفال الرضع لديهم جينات تجعلهم يبكون دائمًا ودائمي الانفعال، ولكن إذا تعامل الأبوين مع هذا الأمر بشكل سليم ستقل آثاره السلبية، وهذا لا يعني عدم قيامك بأي شيء آخر في حياتك غير الاهتمام به، ولكن أشعريه بوجودك دومًا ولو بنظرة أو ابتسامة.

- الإجهاد:

فهو مثلك تمامًا، إذا تعرضتي لإجهاد أو توتر زائد، فسوف يكون منفعلًا ويبكي بكثرة.

وحينما لا يحصل طفلك على وقت القيلولة في منتصف اليوم، اعلمي أن ذلك سيسبب له التوتر والإجهاد، لذا حاولي ضمه وتحريكه يمينًا ويسارًا، فبعض الدراسات العلمية تقول أن الحركات الإيقاعية ستجعله هادئًا.

كما أن الضوضاء البيضاء كصوت الراديو أو المكنسة يكون لهما تأثير الحركة عليه، لذلك فإنها تساعده على الهدوء والنوم قرير العين.

 

موضوعات متعلقة:

5 أنواع لبكاء الطفل تعرفي عليها

5 علامات لحب الرضيع وتعلقه بكِ

كيفية التعامل مع عصبية طفلك

4 نصائح تمكنك من السيطرة على طفلك العنيد

كيف تجعلي طفلك واثق من نفسه


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك