اعراض القولون العصبي النفسي وأهم النصائح لعلاجه

بواسطه أية الفيومي | الأربعاء , 12 فبراير 2020 ,1:32 م

اعراض القولون العصبي النفسي وأهم النصائح لعلاجه


اعراض القولون العصبي النفسي متتعدة الأشكال، ويمكن تعريف حالة القولون العصبي النفسي بأنها خلل وظيفي يحدث في الأمعاء، ويتسبب في الإصابة باضطراب في حركة القولون وآلام شديدة في البطن، ولم يعرف حتى الآن سبب عضوي للإصابة به، كما أنه لا يوجد وسيلة معينة يمكن من خلالها تشخيص حالة القولون العصبي النفسي، وإنما يتم معرفته من خلال الفحص السريري للمصاب، وتبلغ نسبة الإصابة بهذه المشكلة بمعدل يصل إلى 15% من الأشخاص حول العالم، خاصة شريحة الشباب، وللنساء نصيب الأسد في هذا المعدل.

وفيما يخص أعراض الإصابة بالقولون العصبي النفسي فإنها تظهر وتختفي في أوقات مختلفة تبعًا لتناول الأطعمة المهيجة للقولون، أو التعرض لحالات نفسية من الاكتئاب والقلق، وفي هذا التقرير سوف نعرض عليكم أعراض القولون العصبي النفسي، وأهم النصائح لعلاجه.

اعراض القولون العصبي النفسي:

- الإصابة بالانتفاخ، ويعود السبب في ظهوره إلى الخلل الذي يحدث في حركة الغازات داخل أجزاء القولون، وبالتالي تنعكس حركتها وتقوم بالانتقال من المناطق السفلية إلى المناطق العلوية بالجهاز الهضمي، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ والتجشؤ الزائد.

- التعرض للاضطرابات المعوية، ففي بداية الإصابة بالقولون العصبي النفسي ينتاب المريض حالة من الإمساك ثم يتبعها نوبات متكررة من الإسهال، وبعدها يكون الصفة الغالبة هي الإمساك الذي لا يزول إلا بتناول الأدوية الملينة، وفي الغالب يكون البراز الخارج من المصابين بالقولون العصبي النفسي صلب وخالي من السوائل ويعاني المريض من صعوبة إخراجه، أما الإسهال فإنه يكون متقطع وبكميات بسيطة ولكن يزيد بزيادة التعرض للتوتر والقلق.

- آلام متكررة في البطن، تختلف حدتها من شخص لآخر ومن وقت لآخر، حيث أن المريض قد يتعرض إلى نوبات خفيفة من المغص لا تتطلب أن يلقي لها بالًا، بينما قد يصاب بحالات من الألم المزمن، ويكون الألم في النهار أكثر حدة من الليل نظرًا لوجود الطعام في الأمعاء خلال هذه الفترة، أما بالنسبة للنساء المصابات به فإن أكثر الأوقات ألمًا هي تلك الأوقات التي تزامن فترة الدورة الشهرية.

- يعاني عدد كبير يقدر بالنصف تقريبًا من مرضى القولون العصبي النفسي من عسر الهضم مع الشعور بالحرقة، وهما من أبرز مشاكل الجهاز الهضمي العلوي.

- فقدان الشعور بالراحة خاصة بعد تناول الطعام، والانتهاء من قضاء المريض لحاجته.

- التعرض للصداع بشكل شبه مستمر.

- وجود مخاط في البراز.

طرق علاج القولون العصبي النفسي:

إن التعافي من مرض القولون العصبي النفسي يصعب بشكل كامل، ولذلك يتطلب الأمر تناول الأدوية والمحافظة على نظام غذائي صحي لتلافي تفاقم الأعراض والتخفيف من حدتها قدر الإمكان، وفي السطور القليلة القادمة نكشف لكم عن طرق تخفيف أعراض القولون العصبي النفسي:

- تناول الأطعمة الملينة أو الأدوية التي تعمل على التليين، حيث أن كلاهما من شأنه العمل على تسيير حركة الأمعاء وتعديل كفائتها.

- الاهتمام بأن يكون النظام الغذائي المتبع صحي، ولم يدرج به الأطعمة التي تهيج من أعراض القولون العصبي النفسي، فمثلًا يجب الابتعاد عن تناول الكرنب وشرب القهوة، أو الإفراط في تناول السكريات الثنائية أو البقوليات، وذلك من أجل التخفيف من نوبات أعراض القولون العصبي النفسي، وعلى النقيض يجب الاهتمام بإدراج الأطعمة التي تخفف من تلك الأعراض، ومن أبرزها الفواكه مثل البطيخ والتفاح، والتحلية بعسل النحل بدلًا من السكر قدر الإمكان.

- يحتاج بعض المرضى إلى استخدام الأدوية المهدئة، نظرًا للترابط الذي يحدث بين الإصابة بالقولون العصبي النفسي والمشاكل النفسية المختلفة.

القولون العصبي وعلاقتة بالحالة النفسية

موضوعات متعلقة:

اعراض القولون العصبي عند الرجال وكيف يمكن تجنبه

اسباب واعراض القولون العصبي الحاد

فوائد الكمون للقولون يقضي على مشكلة الغازات والتقلصات


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك