التهاب الحلق المزمن وعلاجه

بواسطه أية الفيومي | الخميس , 13 ديسمبر 2018 ,8:54 ص

التهاب الحلق المزمن وعلاجه


التهاب الحلق المزمن وعلاجه، تنتشر حالات الإصابة بالتهاب الحلق المزمن في عيادات الأطباء خاصة خلال فصل الشتاء، حيث أن الأبحاث الأمريكية قد كشفت عن أن هناك نسبة تصل إلى 12 مليون زيارة سنوية للطبيب بسبب الإصابة بالتهاب الحلق المزمن، لذا فإننا نكشف لكم من خلال سطور هذا المقال عن التهاب الحلق المزمن وعلاجه بشيء من التفصيل.

 

أعراض الإصابة بالتهاب الحلق المزمن:

- ارتفاع درجة الحرارة.

- آلام شديدة في البلعوم والحلق.

- صداع شديد.

- وجود آلام عند القيام بالبلع.

- بقع فاتحة اللون على الحلق واللوزتين.

- آلام وانتفاخات في الفك والغدد الليمفاوية.

- احمرار والتهاب في اللوزتين.

- التقيؤ وخاصة بالنسبة للأطفال.

- الإصابة بآلام البطن.

 

أسباب الإصابة بالتهاب الحلق:

- الإصابة البكتيرية:

وتحدث عندما يصاب الشخص بنوع معين من أنواع البكتيريا والتي يطلق عليها البكتيريا العقدية، وتشيع الإصابة بها بين المراهقين، وفي بعض الأحيان ترتبط تلك الحالة بطفح جلدي خفيف.

- الإصابة الفيروسية:

يعتقد الكثير من الأطباء بأن الفيروسات من بين العوامل التي تسبب الإصابة بالتهاب الحلق، وعلى الرغم من ذلك فإنه لا يوجد علاج للتخلص من حالات التهاب الحلق، لكن يمكن علاجها باستخدام المضادات الحيوية.

- الإصابة بالتهاب اللوزتين:

تقع اللوزتين في الناحية الخلفية من البلعوم، وعند تعرضها للانتفاخات والتورم والإصابة بالجراثيم فإنها تصاب بالتهيج والتورم لتصبح أكبر من حجمها الطبيعي، لينتج بناء على تلك الإصابة التهاب الحلق المزمن وصعوبة البلع وارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل عام.

- تناول أدوية معينة:

هناك عدد من الأدوية التي تندرج ضمن قائمة المضادات الحيوية من شأنها التأثير بالسلب على أداء الجهاز المناعي وبالتالي الإصابة بالتهاب الحلق المزمن، ويلزم التنويه على أن الأعراض التي تستمر لأكثر من أسبوعين يجب أن ينتقل صاحبها إلى المستشفى لتلقي العلاج المناسب.

 

أسباب أخرى للإصابة بالتهاب الحلق المزمن:

ومنها التدخين وتنفس الهواء الجاف عبر الفم، واستنشاق هواء حاملًا تلوث، والتعرض للغبار بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من التحسس للأتربة والغبار.

 

علاج التهاب الحلق المزمن:

أغلب الحالات التي تصاب بمشكلة التهاب الحلق المزمن تتعافى بشكل تلقائي من تلك الإصابة بدون أي تدخل طبي وذلك بعد أن يأخذ المرض فترة كافية للتواجد، ولكن في حالة ما إذا كانت الإصابة ناتجة عن التعرض لعدوى جرثومية أو فيروسية والذي يعرف بارتفاع ملحوظ لدرجة الحرارة، وحينها يجب التدخل الطبي لعلاج حالة التهاب الحلق المزمن.

 

علاج التهاب الحلق المزمن بالطرق البسيطة:

هناك أكثر من طريقة يمكن القيام بها في المنزل بغرض التخلص من مشكلة التهاب الحلق المزمن وآلام الصداع وصعوبة البلع وارتفاع درجة الحرارة وغيرها، ومن أهم تلك الطرق ما يأتي:

- المضمضة بمخلوط الماء الساخن مع الملح والذي يعمل على تعقيم المنطقة التي تم إصابتها.

- استخدام جهاز البخار حيث أنه يعمل على تخفيف الأعراض الخاصة بالتهاب الحلق الذي ينتج عن دخول الهواء الجاف عن طريق الفم.

- تناول أقراص المص التي تعمل على تركيز نسبة كبيرة من اللعاب داخل الفم وترطب منطقة الإصابة، فضلًا عن دورها في تسكين باقي الآلام.

- تناول عصير الليمون الدافئ المضاف إليه القليل من العسل، فهو يعمل على تطهير الحلق من المخاط العالق به.

- تناول العسل الذي له خواص مضادة للبكتيريا لأنه يعمل على التصدي لجميع أسباب الإصابة بالتهاب الحلق المزمن، ويمكن تناوله من خلال إضافته إلى كوب من الشاي وتناوله أكثر من مرة.

- تناول مزيج من القرفة والفلفل الأسود، فمن شأنه تخفيف حالة التهاب الحلق الذي ينتج عن نزلات البرد.

 

موضوعات متعلقة:

التهاب الحلق عند الاطفال

اعراض وعلاج التهاب الحلق الشديد

التهاب الحلق.. كل ما تحتاجين معرفته عنه


قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك