نسبة الصفار الطبيعية عند حديثي الولادة ‏

الجمعة , 23 مارس 2018 ,1:15 م
نسبة الصفار الطبيعية عند حديثي الولادة

الصفار من أكثر الأمراض شيوعًا بين الأطفال حديثي الولادة، وتكمن خطورتها في توقيت اكتشافها، لأنه إذا تأخر قد يعاني الطفل من مضاعفات خطيرة تستمر معه طوال حياته مثل الإعاقة الحركية أو ثقل النطق، بالإضافة إلى أن الخطورة قد تصل إلى حد الوفاة، لذا تعرفي معنا على نسبة الصفار وكيفية التعامل معه وطرق اكتشافه.

- نسبتها الطبيعية:

نسبة الصفراء الطبيعية عند حديثي الولادة يجب أن تقل عن 15 ملليجرام فى كل ديسيلتر من الدم، وتنخفض النسبة تدريجيًا بطريقة بدون أي تدخل علاجي.

- نسبة الخطورة:

نسبة الخطورة تأتي عندما تصل الصفراء إلى ‏16 ملليجرام فى كل ديسيلتر من الدم،‏ وهنا يجب التدخل سريعًا وإعطاء الطفل العلاج اللازم واحتجازه في المستشفى بالحضانة حتى تنخفض النسبة وتعود إلى الطبيعية.

- نسبة المواليد الذين يصابون بها:

الصفراء تصيب 60% من الأطفال الذين يولدون بعد إتمام شهور الحمل، وحوالي 80% من الذين يولدون مبكرًا.

- أنواع الصفار:

ـ الصفار المرضي ويصاب الطفل بسبب نقص الوزن وعدم اكتمال نمو الكبد، أو وجود مرض في الدم يؤثر على آلية عمل الأنزيمات الكبدية.

ـ الصفار الفسيولوجي ويصاب بها نصف حديثي الولادة، وتظهر بعد الولادة بحوالي 3 أيام، وتحدث نتيجة زيادة كمية الدم المولود بها الطفل مما يعمل على تكسير خلايا الدم الحمراء.

- اعراض الصفار:

1ـ اصفرار البطن والأنف وبياض العين وأطراف الجسم.

2ـ تغير لون البول من الفاتح للداكن.

3ـ ابتعاد الطفل عن الرضاعة.

4ـ تغير لون البراز إلى الأصفر.

- الوقاية من الصفار:

1ـ ملاحظة المولود في الأيام الأولى من الولادة حتى يتم اكتشافها مبكرًا وعلاجها.

2ـ إرضاع الموضوع لمدة 10 مرات يوميًا.

3ـ إجراء الأم لفحص الأجسام المضادة في الدم والتأكد من خلوه منها.

 

 

موضوعات متعلقة: 

الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة الأسباب والأعراض والعلاج وكل ما تودي معرفته عنها

8 علامات لسرطان الدم عند الأطفال احذريهم

علاج صفار الأطفال حديثي الولادة

طرق تعليم الأطفال تنضيف البيت

علاج صفار المواليد بالشمس تعرفي على حقيقته