على طريقة شادية.. احصلي على حبيبك بـ"نص ساعة جواز"

الأربعاء , 28 نوفمبر 2018 ,2:25 م
شادية ورشدي أباظة في نص ساعة جواز

يوما ما قرر المخرج فطين عبد الوهاب ومعه الكاتب أحمد رجب أن نصف ساعة زواج كافية جدًا لكي يتعرف الطبيب "حسني" على الحب الحقيقي المجاور له معظم الوقت والكامن في مساعدته "فاطمة"، خلال الفيلم المصري "نص ساعة جواز" وهو فيلم من فئة الرومانسي الكوميدي أنتج عام 1969 بطولة النجم رشدي أباظة والنجمة الجميلة شادية بالاشتراك مع ماجدة الخطيب وعادل إمام.

ويحكي الفيلم قصة الطبيب حسني صاحب العلاقات النسائية المتعددة ومساعدته فاطمة التي تحبه باخلاص ولكنها تخفي ذلك عنه، وفي النهاية يقرر حسني الزواج من أخرى ويطلب من فاطمة تمثيل دور زوجته الأولى التي لا تحبه حتى يكسب تعاطف الفتاة الأخرى، ولكن فاطمة تستخدم ذكائها لتصدم الطبيب بحقيقة مشاعره تجاهها وأنه حقًا يحبها فينتهي الفيلم بزواجه منها.

وإذا كنتِ مثل فاطمة تعانين من قصة حب مستعصية، إليكِ بعض النصائح من الفيلم:

- الصبر:

عليكِ يا عزيزتي أن تتحلي بالصبر، والكثير منه لأن الرجل متعدد العلاقات سيأخذ وقتًا حتى يتفرغ لكي ويلاحظ حبك.

- الاهتمام بالتفاصيل:

فاطمة كانت تهتم بمواعيده، طعامه، ملابسه.. إلخ، اهتمي بكل ما يخصه حتى يشعر بالضياع إذا ابتعدتِ عنه أو حتى هددتِ بذلك.

- طاوعيه:

وافقي على خططه حتى إذا كانت للإيقاع بفتاة غيرك، ساعديه وطاوعيه حتى تتعرفي على القصة بالكامل وتفاصيل سيرها حتى يمكنك التدخل في الوقت المناسب.

- كوني طبيعية:

تذكري مظهر فاطمة جيدًا، كانت معظم الوقت بذيلين حصان مثل الأطفال، فهي كانت بريئة وطبيعية وجادة في كل ما يخص العمل، لكنها لم تغفل مظهرها وأنوثتها خارج العمل.

- اشعريه بالغيرة:

إذا شعرتِ أن الامور تخرج عن السيطرة يجب أن تشعريه بالغيرة، اشعريه أن هناك آخرين يمكنهم أن يفوزوا بقلبك غيره، هذا الأمر سيهدد ثقته بنفسه ويشعره أنه لا يملك قلبك ويحاول أن يفعل ذلك.

- كوني جريئة:

إذا قال أو فعل شيء لا يرضيكِ عليكِ أن تعاتبيه بحزم وجرأة لا تدعي الحب يجعلك لينة زيادة عن اللزم، تلك الجرأة يقدرها الرجل ويحترمها.

وفي النهاية يجب أن تعرفي أنه لا يوجد قاعدة للرجال فما ينطبق على الدكتور حسني يمكن ألا ينطبق على غيره.

 

موضوعات متعلقة:

9 اقتراحات تفقدك الرغبة في التواصل مع حبيبك السابق

أقرب طريق لقلب شريك حياتك

شادية أيقونة الموضة فى كل العصور

مقتطفات من حياة دلوعة السينما المصرية شادية

شادية وحلم دستة الاطفال الذي لم يكتمل رغم كل التضحيات